الرئيسية / تحليلات / تحليل…. الوايت نايتس ، التراس أهلاوى ليسوا وجهان لعملة واحدة ؟

تحليل…. الوايت نايتس ، التراس أهلاوى ليسوا وجهان لعملة واحدة ؟

10013879_813419092006426_558092455_n (1)

فى البداية نوضح الفرق بين التراس أهلاوى والتراس وايت نايتس بكل مصداقيه ووضوح

  • من هم الألترس ؟

هم مجموعة من الشباب ينتمون الى النادى المحبب اليهم ويعشقونة بجنون عن أى شخص يحضرون المباريات ولكن بعد حادثة بور سعيد امتنعوا عن دخول المدرجات 

 

  • التراس وايت نايتس (UWK)

تأسس التراس وايت نايتس فى 17 مارس 2007 ومكانهم التالته يمين (CURVA SUD)

يتكون شعار الوايت نايتس من ثلاثة وحدات رئيسية بتكاملها تصنع معنى أكبر وأعمق لكل وحدة منفردة.

1 – الإطار الخارجي لشعار النادى ولقد تم وضعه في الخلفية لنتذكر ان هناك عرينا وكيانا تكونت الوايت نايتس من اجل الدفاع عنه

2 – خوذة محارب وهو يمثل جماهير نادى الزمالك الملقبة بالفرسان البيضاء ولقد تم وضعه في المقدمة ليوحى ان جماهير النادى الأبيض هي خط الدفاع الأول عن النادى في إشارة لمعنى حصن الزمالك جماهيره الوفية.

3 – سيف مقبضه أول احرف اختصار اسم المجموعة ليكون سيفا مسلطا على أعداء الزمالك والمتربصين به.

 

  • التراس أهلاوى (UA-07)

هو مجموعة من مُشجعي النادى الأهلى المصرى تأسست عام 2007 تحديدًا في شهر أبريل على يد مجموعة من مُشجعيه.

الفكرة بداءت في مكان ما في الزمالك حيث كان يجلس بعض الاصدقاء يشاهدون كليبات و صور للاتراس العالمى و يحلمون متى ياتى اليوم الذي يصبح في مصر مثل ما يحدث في العالم و قررو ان تكون البداية لاول دخلة في تاريخ مصر عن طريقهم و بالفعل بداء التخطيط لدخلة الستة واحد من هذا التاريخ. ظهر الألتراس لأول مرة في مباراة بين النادى الأهلى المصرى ونادى انبى، و تم تعليق بانرهم الأول في هذه المباراة، و قد عانى الالتراس من اعتراض الامن على تعليق البانر لكن استطاعوا في النهاية تعليقه.

 

  • الفرق بين التراس أهلاوى والتراس وايت نايتس ؟

التراس وايت نايتس هو الألتراس الوحيد الذى يدافع عن القضيه الفلسطينية وحارب من اجل العودة الى المدرجات ووقفت الداخلية ضده ورئيس نادى الزمالك مرتضى منصور وحدثت بينهم مشاكل صعبة ومعقدة ومعارك كثيرة مما زاد العداء بينهم 

بينما التراس أهلاوى لم يحارب من اجل العودةالى المدرجات بل اكتفى بالوقوف متفرجاً على الوايت نايتس وهو يحارب الداخلية للعودة للمدرجات وكلما اقترب الوايت نايتس من تحقيق هدفه والعودة للمدرجات يقوم التراس أهلاوى بمشاكل وشغب فى المدرجات 

وعلى رأسها مباراة الصفاقسى فى السوبر الأفريقى عندما فاز الأهلى بـ3 أهداف للا شئ فقاموا بسب وشتم الداخلية مما ادى الى الأشتباك بينهم وبين الداخلية وسقوط جرحى 

 

وفى النهاية ندعو الى الأرتقاء بالأفكار حتى تعود الجماهير للمدرجات 

(الحرية للجمهور)

 

 

 

عن زياد السيد

صحفى مصرى شاب مهتم بكرة القدم العربية وعضو بنادى الزمالك المصرى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*