الرئيسية / تحليلات / زووم ماتش .. مانشيستر سيتي × بايرن ميونيخ

زووم ماتش .. مانشيستر سيتي × بايرن ميونيخ

2014_9_17_23_54_36_351

كيف فاز بيليجيريني و لماذا خسر جوارديولا ؟؟ سؤال حتما يتبادر الي اذهان البعض و يمكننا الاجابه من خلال السطور القادمه 

دخل الفريقان المباراه بدوافع مختلفه فالسيتي لا بديل له سوي الفوز و البايرن من اجل العلامه الكامله باقل مجهود و منذ اعلان التشكيل فاجأنا بيب باراحته لعناصر مهمه مثل شفاينشتايجر و مولر و جوتزه و اقحام لاعبين صغار عديمي الخبره و هنا اقصد هوجبيرج و رودي بينما دفع بيليجريني بافضل تشكيله ممكنه لديه في ظل غياب توريه و فيرناندينهو و سيلفا للاصابه 

بدأ بيلجريني المباراه بخطه 4/2/3/1 مع الاعتماد الكلي علي ارسال الكرات لاجويرو مع الاحتفاظ بيوفيتيتش كورقه رابحه بينما بدأ بيب بنفس التكتيك مع اختلاف نوعيه اللعب (تيكي تاكا)

البايرن يضغط و يستحوذ منذ الدقائق الاولي بفضل تماسك خط الوسط بقياده الونسو و انطلاقات روبين المعهوده  مع الاعتماد علي التمرير القصير و التحرك بدون كره لخلق مساحات مع عدم فقد الكره هذه الاستراتيجيه استمرت حتي وصلت نسبه الاستحواذ في اول (20) دقيقه الي 70% لصالح العملاق البافاري بينما اعتمد السيتي علي الانكماش الدفاعي و التراجع مع الاعتماد علي الهجمات المرتده بقياده اجويرو و بمساعده نافاس و نصري حتي جاء الفرج اخيرا بعرقله واضحه من بنعطيه داخل العمليات لاجويرو نال المغربي علي اثرها البطاقه الحمرا و منها يسجل الكون اولي الاهداف

سارع جوارديولا باخراج رودي و اقحام دانتي لاعطاء توازن للشق الدفاعي و علي حساب وسط الميدان لكن يلاحظ هنا ان تبديل دانتي اعطي افضليه للسيتي في الانتشار و التوزيع لكن دون الترجمه الي اهداف و بدوره الحائط البشري لم يتمركز بالصوره الصحيحه عند التصدي لكره الونسو ليعطي البايرن هدف التعديل تبعها هدف ثاني في الوقت المبدد بأمضاء ليفاندوفيسكي و تمركز خاطي لبكاري سانيا و سوء تفاهم مع كومباني استغله البولندي برأسه !

يلاحظ في هدفي البايرن انهم جاوؤا عن طريق اخطاء دفاعات السيتي فنجد هارت لا يستيطه ان يوقف الحائط البشري كما ينبغي و تاره اخري نجد سانيا يتداخل مع كومباني و يترك الكره علي رأس ليفاندوفيسكي .. البايرن يخرج منتصرا في الشوط الاول بأقل مجهود يذكر فنجد انه لا توجد ركلات ركنيه محتسبه للبايرن و لا تسلل موجود علي الفريق و مع نسبه استحواذ وصلت الي 69% و 380 تمريره مقابل 160 للسيتي مما يعكس التفوق في الانتشار و السيطره من جانب البايرن .. اذن جوارديولا يتفوق في الشوط الاول

رغم الهجوم الكاسح للسيتي في الشوط الثاني الا ان الهجمات كانت غير مكتمله نظرا للبطء الشديد في التحضير و تمرير الكره مما سمح للبايرن بالرجوع السريع و عمل حزام دفاعي يصعب اختراقه وسط صيحات الاستهجان من قبل الجماهير الانجليزيه حتي اجري بيلجريني تغيير بنزول يوفيتيتش ليكون المهاجم الثاني بجانب اجويرو و تحول خطه اللعب الي 4/4/2 و هنا حنكه من المدرب التشيلي العجوز حيث استغل النقص العددي كما يجب , ايضا اشراكه لبابلو زاباليتا علي حساب سانيا المرتبك ما هو الا لزياده الاعتماد علي الجبهه اليمني بقياده نافاس و كان له ما اراد حيث تم توزيع 15 كره عرضيه من جهه اليمين مقابل 3 فقط من جهه اليسار ..

مع هذه التغييرات اصبح السيتي اكثر سرعه و امتلاكا للكره بفضل الانطلاقات  المتكرره من جهه اليمين (زاباليتا و نافاس) و المساحات الفارغه في جهه اليسار بفضل التواجد المكثف للاعبي البايرن في الجهه اليمني مما سهل عمليه تحويل الكره لليسار الفارغ و خلق فرص حقيقيه حيث تسيد السيتي المباراه من الدقيقه 70 حتي نهايتها 

جوارديولا لم يقرأ المشهد جيدا بل اخطا حينما اخرج ريبري و اقحم شفاني و هو ما جعل البايرن يتراجع اكثر فأكثر و زاد الضغط الانجليزي حتي وصل الي قلب دفاعات البايرن مما تسبب في هدف اجويرو الثاني .. لم يتعلم بيب الدرس فبدلا من الزج بمدافع لتضييق المساحات علي لاعبي السيتي و مساعده بواتينج المرهق نجده يشرك شاكيري في الهجوم ليتقدم لاعبي البايرن للامام و يعاقبهم اجويرو بالثالث و يتفوق بيلجيريني علي جوارديولا 

عن محمد عبد الباسط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*