الرئيسية » اخبار عربية » الوسواس القهري ألقى بالفتاة شهد في النيل

الوسواس القهري ألقى بالفتاة شهد في النيل

بعد انتشار خبر اختطاف الفتاة “شهد أحمد” على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي، تم العثور على جثمانها بنهر النيل بالقرب من منطقة الوراق.

ذكرت مصادر صحفية إن والد المذكورة “أحمد ك”، وهو مقيم بمدينة العريش ويعمل مدرسًا، قام بالإبلاغ عن غياب إبنته، وهي طالبة بإحدى كليات الصيدلة، حيث أنه بعد خروجها من الجامعة بتاريخ 6 نوفمبر الجاري، لم تعد إلى مقر إقامتها المؤقت في مدرينة الإغسماعيلية، ولم يشتبه والد الفتاة بغيابها جنائيًا.

وبعد أن تم تحرير محضر بالحادثة وتم الإبلاغ عنن فقدان الفتاة، فقد تم إبلاغ قسم شرطة الوراق التابع لمديرية أمن الجيزة، بالعثور على جثة فتاة غريقة بنهر النيل، وتبين في البلاغ أن الفتاة في العقد الثاني من العمر وهي ترتدي ملابسها كاملة، ولا يظهر عليها أي آثار إصابات.

تم نقل الجثة إلى المستشفى العام في إمبابيا، وبعد الكشف الطبي من مفتش الصحة تبين أن سبب الوفاة “إسفكسيا الغرق”، ولم يظهر وجود أي أدلة جنائية بحالة الوفاة، وتم الإعلان عن أوصاف الجثة، وحررت النيابة العامة المحضر اللازم.

حضر والد الفتاة “شهد” بتاريخ 8 نوفمبر الجاري، وتم التعرف على جثمانها، وأثبت أن كريمته كانت تعاني من مرض نفسي “الوسواس القهري”، وكانت تتلقى العلاج من أحد الأطباء النفسيين في الإسماعيلية، وكان قد تم تحرير محضر في قسم ثالث الإسماعيلية بغيابها سابقًا.

وبإشراف المستشار والمحامي الاول لنيابات شمال الجيزة “محمد القاضي”، فقد كشفت التحقيقات في نيابة الوراق تفاصيل ملابسات العثور الكاملة على جثة طالبة الصيدلة “شهد أحمد” بعد إنتشال جثتها من نهر النيل.

وقام قسم الشرطة والنيابة العامة في الوراق باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة في حالة الجثث المجهولة، بعد أن تم العثور علي جثة الفتاة شهد، وتم التعميم على كافة أقسام الشرطة على مستوى الجمهورية، بالتنسيق مع مصلحة الأمن العام التي تربط بين مديريات الامن في مصر، حيث اتضح وجود بلاغ عن تغيب فتاة منذ 48 ساعة في مديرية أمن الإسماعيلية، وتم إبلاغ عائلة الفتاة المبلغ عن فقدانها ليتبين أن الجثة هي لإبنتهم.

وذكرت النيابة العامة أنه لا وجود لإصابات ظاهرية، وبأمر من النيابة خضعت جثة الفتاة للطب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة، وطلبت دائرة تحريات الامن الجنائي التعرف على أسباب حضور الفتاة من جامعتها في السويس إلى محافظة الجيزة.

وبعد الأخذ بالإجراءات اللازمة والتحريات، وبعد المعاينة تم الإثبات بعدم وجود شبهة جنائية، أو أي آثار على جسد الفتاة، وأن سبب الوفاة هو إنتحار الفتاة نتيجة المرض النفسي التي كانت تعاني منه.

عن مي مجدي

محررة في قسم الأخبار المحلية والعربية والعالمية