الرئيسية » اخبار عربية » السعودية وروسيا تقتربان من تصنيع طائرة ركاب فوق صوتية

السعودية وروسيا تقتربان من تصنيع طائرة ركاب فوق صوتية

قال “أندريه تاراسوف” رئيس جمعية الشركاء التجاريين للتعاون مع المملكة السعودية إن موسكو والرياض أعلنتا عن إقترابهما من البدء في مشروع مشترك بينهما بشأن تصنيع طائرة فوق صوتية، وأنهما ستعقدان لقاء الأسبوع الحالي للبحث في المشروع.

وقالت كل من روسيا والسعودية اليوم الإثنين في بروتوكول صدر عن جلسة اللجنة الروسية والسعودية الحكومية، تم إنعقادها يومي 9,10/يونيو في العاصمة الروسية موسكو، أن روسيا إقترحت ترتيب التعاون من خلال مشروع التصميم لطائرة فوق صوتية للركاب، وطلبت روسيا تحديد الشركاء لإجراء المشاورات الفنية المبدئية بهذا الشأن.

وذكرت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك” خلال لقائها مع تاراسوف، وحول ما قالته الشركات الأميركية عن تحليق طائرة ركاب تسبق الصوت في العام 2023، قال تاراسوف: إن ” هذا غير واقعي”.

وتابع قائلًا: “إذا كنا سنتحدث عن طائرة أسرع من الصوت، فنحن نسبق الأميركيين بعامين، وهم يعترفون بذلك بفضل التقنيات السوفييتية”.

وكان قد إقترح الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” في الشهر الأول من العام الماضي 2018، تصميم لطائرة ركاب مدنية، بناءًا على التكنولوجيا المستخدمة في إنتاج حاملة الصواريخ الروسية الإستراتيجية، من نوع ” تو_160″، حيث تم الإعلان عن إنطلاق العمل التمهيدي للمشروع من المجموعة الموحدة لتصميم الطائرات.

وقد عرضت السعودية هذا المشروع على مدينة عبد العزيز للعلوم والتقنية، وعلى شركة الملاحة الجوية، حيث عبرت السعودية عن إهتمامها الشديد بالمشروع.

وقال “دينيس مانتوروف” وزير الصناعة والتجارة الروسي، في وقت سابق من الشهر الجاري، إن المشروع يحمل طابع دولي، ومن المتوقع أن تشارك فيه كل من الإمارات والسعودية، ولا يستبعد مانتوروف أن تشارك دولًا أخرى في المشروع.

عن محمد علي

محرر في قسم المنوعات والحوادث