السبت، 17 يناير 2015

خسارة الكأس تعزز آمال أنشيلوتي بتحقيق لقب الدوري مع ريال مدريد

يأمل الإيطالي كارلو انشيلوتي مدرب فريق ريال مدريد الى تحويل خيبة الامل من فقدان لقب الكأس المحلية إلى ارضية صلبة للانطلاق منها نحو إحراز الدوري الإسباني لكرة القدم.


وكان "الملكي" خرج من مسابقة الكأس التي حققها في الموسم المنصرم على حساب غريمه برشلونة، وذلك بالتعادل مع جاره اتلتيكو مدريد 2-2 في "سانتياغو برنابيو" في اياب الدور ثمن النهائي بعد الخسارة صفر-2 ذهابا في "فيسنتي كالديرون".


وسيركز ريال مدريد جهوده على الدوري فقط بانتظار عودة عجلة مسابقة دوري ابطال اوروبا التي يحمل لقبها الى الدوران حيث سيكون مدعوا لمواجهة شالكه الالماني في ذهاب ثمن النهائي في 4 شباط/فبراير المقبل، بينما سيتعين على اتلتيكو مدريد وبرشلونة ان يلتقيا في ربع نهائي الكأس المحلية في 21 كانون الثاني/يناير الجاري ذهابا وفي 28 منه ايابا.


ويتقدم ريال مدريد المتصدر على برشلونة بنقطة واحدة في ترتيب الدوري مع مباراة اقل يخوضها لاحقا امام اشبيلية.


وقال انشيلوتي: "الاستنتاج الذي خرجنا به من مباراتي الكأس تمثل في اننا لم نسيطر الا قليلا على المجريات. لعبنا جيدا لكننا اقترفنا اخطاء حالت دون استكمالنا المشوار. نشعر بالخيبة لان الكأس كانت احد اهداف النادي لكن علينا الان ان نتطلع الى الامام ونركز على الاستحقاقات التي تنتظرنا. لدينا شهر كامل للتركيز على الدوري المحلي ومحاولة التقدم اكثر على منافسينا الرئيسيين".


واكد ان فريقه لا يعاني من الارهاق في الفترة الراهنة: "لا احتاج الى اعتماد نظام المداورة بين اللاعبين. المداورة ليست مطلبا حتميا. من المهم استبدال لاعب اذا كان مرهقا لكني لا ارى ايا منهم يعاني. ليس هناك ارهاق ولا تراجع على مستوى الثقة. (الالماني) توني كروس و(البرتغالي كريستيانو) رونالدو لعبا اكثر من غيرهما لانهما مهمان. لا اعتقد بأن علينا ان نمنحهما الراحة حاليا لكن عندما يحتاجانها، فسيحصلان عليها حتما".



المصدر :AFP