الاثنين، 19 يناير 2015

تشيلسي يواجه ليفربول في كأس إنجلترا ويتمني حصد اللقب

 أثار أداء نادي تشيلسي القوي بهذا الموسم الجدل حول إمكانية فوز الفريق اللندني بأربعة ألقاب.

ولكن حتى يحين موعد تسلم الكأس الأولى ، فقد أكد البرتغالي جوزيه مورينيو أن كل هذا الحديث لا طائل منه.

وقال مورينيو عقب فوز تشيلسي 5 / صفر على سوانزي سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز أمس الأول السبت: "لا يوجد تاريخ بدون ألقاب.. فلو لعبنا ببراعة ولكننا لم نحرز أية كئوس فأعتقد أنه بعد 20 عاما لن يتذكر أحد هذا الفريق".

وانضم مورينيو إلى العديد ممن يغدقون في الثناء على تشيلسي عقب فوزه الكبير على سوانزي حيث وصف هذه المباراة بأنها "المباراة المثالية".

وكان تشيلسي سجل هدفه الأول بعد مرور 50 ثانية فقط من المباراة وتقدم 4 / صفر في شوط المباراة الأول ليتصدر ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق خمس نقاط أمام أقرب منافسيه.

وبعد إبداء سعادته بالفوز الكبير ، حول مورينيو على الفور اهتمامه إلى مباراة تشيلسي التالية عندما يحل ضيفا على ليفربول غدا الثلاثاء في ذهاب الدور قبل النهائي بمسابقة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية فيما يعد خطوته الأولى على الطريق نحو إحراز كأسه الأولى.

وقال مورينيو: "عادة ما تكون مباراتنا التالية هي مباراتنا الأهم، وهذه المباراة ستكون في انتظارنا يوم الثلاثاء عندما تصبح بطولة كأس رابطة المحترفين هي أهم بطولة بالنسبة لنا ، الأمر بهذه البساطة".

وتجمع مواجهة الغد بين اثنين من أكثر الفرق نجاحا في بطولة الكأس الثانية بإنجلترا.

وسبق لليفربول أن أحرز لقب كأس رابطة المحترفين ثماني مرات ، في رقم قياسي بالبطولة ، كان أحدثهم قبل ثلاثة أعوام. أما تشيلسي فهو أحد أربعة فرق تحتل المركز الثالث بقائمة أكثر الفرق فوزا بلقب البطولة برصيد أربعة ألقاب كان آخرها بالنسبة للنادي اللندني في عام 2007 .

وبينما يتربع تشيلسي على قمة ترتيب الدوري الممتاز لهذا الموسم منذ بدايته ، فقد بدأ ليفربول يستعيد توازنه من جديد بعد بداية هزيلة للموسم.

ولم يخسر ليفربول سوى مرة واحدة خلال مبارياته ال14 الأخيرة على مستوى جميع المسابقات وتقدم إلى المركز السابع بترتيب الدوري الإنجليزي بعدما حافظ على سجل نتائجه خاليا من الهزائم في مبارياته الست الأخيرة بالمسابقة.

وفي الوقت الذي بدأت فيه أحوال ليفربول تتحسن على أرض الواقع ، يرى المدرب بريندان رودجرز أن الأمور يمكنها أن تتحسن بشكل أكبر.

وقال رودجرز عقب فوز ليفربول 2 / صفر على أستون فيلا أمس الأول السبت: "مازال هذا الفريق وهذه المجموعة قادرين على تحقيق المزيد من التقدم، ولكننا نبني وأعيننا على المستقبل في هذا النادي. وقد حققنا تقدما رائعا".

وسبق لتشيلسي الفوز في عقر دار ليفربول هذا الموسم بالفعل عندما تغلب عليه 2 / 1 ضمن منافسات الدوري الممتاز في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

بل وكان الفوز حليفا لتشيلسي خلال زيارتيه الأخيرتين إلى "آنفيلد" معقل ليفربول ، حيث كان الفوز الآخر بنتيجة 2 / صفر في نيسان/أبريل الماضي وهو ما قضى على آمال ليفربول في إحراز لقب الدوري الممتاز وقتها.

وساعد خطأ غير متعمد من قائد ليفربول ستيفن جيرارد على تحقيق ذلك الفوز وقتها عندما سمح هذا الخطأ للمهاجم السنغالي ديمبا با بإحراز هدف تشيلسي الأول.

ولم يشارك جيرارد في مباراة السبت على أمل أن يكون جاهزا للعب مباراة تشيلسي ، وقد طالب مورينيو جماهير تشيلسي بعدم السخرية من لاعب خط الوسط المخضرم بسبب عثرته بالعام الماضي.

وقال مورينيو: "يردد جمهورنا أغنية لا أحبها على الإطلاق .. ربما يكون الأمر مسليا إذا تم ترديدها مرة أو اثنتين ، ولكن استمرار ترديدها خاصة وأنها عن لاعب يستحق كل الاحترام ، لا أعتقد حقا أننا بحاجة لذلك".

وتجرى مباراة ذهاب الدور قبل النهائي الأخرى بكأس رابطة المحترفين بعد غد الأربعاء عندما يستضيف توتنهام ، بطل المسابقة أربع مرات ، فريق الدرجة الثانية شيفيلد يونايتد.

وقدم توتنهام مشوارا رائعا في كأس رابطة المحترفين هذا الموسم حيث فاز في المباريات الثلاث التي لعبها بالمسابقة بنتيجة إجمالية وصلت إلى 9 / 1 .

أما شيفيلد فقد بلغ المربع الذهبي بعد مشوار طويل في البطولة بدأه منذ الدور الأول في آب/أغسطس الماضي ويتضمن الفوز على ويستهام وساوثمبتون ، وكلاهما من فرق المراكز السبعة الأولى بترتيب الدوري الممتاز.



نقلاً عن : 
DPA ©