الاثنين، 12 يناير 2015

ميسي يؤكد بأن لا خلاف مع انريكي

[caption id="attachment_5977" align="aligncenter" width="650"] ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الاسباني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الاسباني[/caption]

ندد الارجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الاسباني لكرة القدم بالشائعات التي تحدثت عن خلاف مزعوم بينه وبين مدربه لويس انريكي وكذب التقارير التي اشارت إلى امكان رحيله عن "كامب نو".

كانت جهات اعلامية كاتالونية اكدت بأن "ليو" الفائز بالكرة الذهبية أربع مرات "يريد رأس انريكي" الذي لم يزج به اساسياً في المباراة امام ريال سوسييداد (0-1) في الدوري المحلي عقب عودة "البرغوث" من اجازة الاعياد.

وقال أفضل لاعب في مونديال البرازيل 2014 للتلفزيون الرسمي للنادي الكاتالوني بعد الاداء الرائع الذي قدمه امس الاحد في المباراة امام اتلتيكو مدريد (3-1) في الليغا: "سمعت اخباراً من كل الألوان، ووصلت الي أخبار تفيد بأني اواجه مشاكل مع عدد من الاشخاص. لم أكذب تلك الاخبار لأنه لطالما قيل سابقا بأني غير متآلف مع (المدرب السابق) غورديولا، و(لاعبي الفريق السابقين الكاميروني صامويل ايتو وبويان والسويدي زلاتانابراهيموفيتش)،

واضاف: "لم اتطرق إلى أي من المواضيع التي اثيرت في الآونة الاخيرة. شعرت بخيبة امل لان الانباء صدرت من هنا، من مدينة برشلونة، وليست قادمة من مدريد كما كان الحال في بعض المناسبات. هناك اناس يستقصدون ايذاء النادي وعلينا ان نبقى موحدين لان الاستحقاقات المهمة اقتربت".

كما أنكر ميسي أن يكون على اتصال مع اندية اخرى بغية الانتقال إلى صفوف احدها، وقال في هذا الصدد: "جرى وصفي وكأني انا من يقود النادي، هذا ليس الواقع، فأنا لا اتخذ او افرض قرارات من اي نوع كانت. لم اشترط أي شيء للبقاء لاني في الأساس لا أنوي الرحيل إلى أي مكان. سمعت اخبارا عن ان والدي (ووكيل اعماله) تحدث إلى تشلسي ومانشستر سيتي (الانكليزيين). كل ما قيل في هذا الخصوص مجرد أكاذيب. أريد من الجميع أن يدرك ذلك جيداً".