السبت، 13 ديسمبر 2014

خيتافي العنيد يوقف انطلاقة برشلونة بتعادل مثير

[caption id="attachment_3659" align="aligncenter" width="640"]ميسي ميسي[/caption]

 أوقف خيتافي انطلاقة برشلونة وحرمه من مواصلة المطاردة مع منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد بعدما تعادل معه سلبيا السبت في المرحلة الخامسة عشر من الدوري الأسباني.

وافتقد برشلونة جهود مهاجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا في مباراة السبت بسبب الإصابة وفشل زملاؤه في هز الشباك على مدار الشوطين ليهدر الفريق الكتالوني نقطتين ثمينتين في مسيرته بالموسم الحالي والذي يسعى من خلاله غلى استعادة لقب المسابقة.

ورفع برشلونة رصيده إلى 35 نقطة في المركز الثاني حيث سقط في فخ التعادل بعد أربعة انتصارات متتالية في مبارياته بالدوري الأسباني ورفع خيتافي رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثاني عشر بعدما حقق التعادل الثاني على التوالي والثالث في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة علما بأن هذه المباريات الخمس لم تشهد أي فوز للفريق.

ويستطيع أتلتيكو مدريد حامل اللقب مشاركة برشلونة في المركز الثاني بفارق أربع نقاط خلف ريال مدريد المتصدر إذا حقق أتلتيكو الفوز على فياريال غدا الأحد في مباراة أخرى بنفس المرحلة.

وفرض برشلونة سيطرته على مجريات اللعب وكان الأكثر استحواذا على الكرة منذ الدقيقة الأولى ولكنه اصطدم بدفاع متكتل ومكثف من خيتافي فلم يشكل خطورة حقيقية على مرمى أصحاب الأرض في الدقائق الأولى من المباراة.

وكانت المحاولة الأولى لبرشلونة على مرمى خيتافي من تسديدة قوية أطلقها لويس سواريز من خارج المنطقة في الدقيقة 14 ولكن الكرة ذهبت عاليا.

وشهدت الدقيقة التالية محاولة اختراق من ميسي ولكن الحكم أشار إلى وجود تسلل.

وسنحت الفرصة امام برشلونة لهز الشباك في الدقيقة 18 اثر هجمة منظمة وصلت منها الكرة إلى الكرواتي إيفان راكيتيتش ليسددها من داخل المنطقة ولكنها ارتطمت بأحد اللاعبين ثم استحوذ ميسي بمهارة على القوة وسددها مجددا ولكن في يد الحارس.

وتجددت الفرصة لبرشلونة في الدقيقة 20 اثر هجمة أخرى منظمة ارتدت منها الكرة إلى بدرو رودريجيز المتحفز في قوس منطقة جزاء خيتافي ليسدد الكرة قوية ويلمسها سواريز داخل المنطقة ولكن الكرة مرت كالسهم خارج القائم.

وتغاضى الحكم بغرابة شديدة عن ضربتي جزاء في الدقيقة 21 بواقع ضربة جزاء لكل فريق حيث تعمد خوان فاليرا تحريك الكرة بيده داخل منطقة الجزاء لإفساد هجمة لبرشلونة وارتدت الهجمة لصالح خيتافي لتشكل بعض الخطورة قبل أن يتصدى داني ألفيش نجم برشلونة للتمريرة العرضية بيده أيضا داخل منطقة الجزاء ولكن الحكم أشار إلى احتسابها ضربة ركنية.

ولجأ تشافي للتسديد من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 26 ولكن الكرة ذهبت فوق العارضة.

وتخلى خيتافي عن انكماشه الدفاعي وشكل بعض الخطورة على ضيفه من الهجمات المرتدة السريعة التي استغل آنخل لافيتا إحداها في الدقيقة 34 وسدد كرة ماكرة من حدود منطقة الجزاء ولكن الكرة مرت كالسهم بجوار القائم على يسار كلاوديو برافو حارس مرمى برشلونة.

وتلاعب سواريز بدفاع خيتافي في الدقيقة 40 ثم لعب تمريرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها تشافي بلمسة سحرية ولكن الكرة ذهبت ضعيفة في يد الحارس.

وسدد راكيتيتش كرة صاروخية من خارج المنطقة في الدقيقة 41 ولكنها مرت خارج القائم لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني ، كثف برشلونة ضغطه الهجومي ولكن الحظ عانده خاصة في الكرة التي سددها ميسي من ضربة حرة في الدقيقة 52 وتصدت لها العارضة. كما سدد سواريز كرة أخرى قوية من خارج حدود المنطقة ولكن الكرة مرت عاليا في الدقيقة 55 .

وفي المقابل ، شكلت الهجمات المرتدة السريعة لخيتافي بعض الخطورة لكنها لم تسفر عن شيء بفضل الفارق في الخبرة.

ووصلت الكرة من هجمة منظمة لبرشلونة إلى تشافي في قوس منطقة جزاء خيتافي حيث سددها اللاعب مباشرة ولكن بجوار القائم في الدقيقة 64 .

وعاند الحظ برشلونة في الدقيقة 69 وحرم ميسي من هدف التقدم حيث تبادل بدرو رودريجيز الكرة مع خوردي ألبا في الناحية اليسرى ثم لعب ألبا كرة عرضية قابلها ميسي بضربة رأس وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى ولكن الكرة ذهبت فوق العارضة بقليل.

كما عاند الحظ برشلونة في الدقيقة 74 وحرم سواريز من تسجيل هدفه الأول في الدوري الأسباني هذا الموسم اثر تمريرة عرضية لعبها بدرو من الناحية اليسرى وحاول سواريز إيداعها المرمى بركلة خلفية مزدوجة ولكنه لم يستطيع السيطرة على الكرة قبل أن يمسك بها الحارس.

ولم يختلف الحال كثيرا في الربع ساعة الأخير من المباراة حيث واصل برشلونة ضغطه دون جدوى لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.