الثلاثاء، 16 ديسمبر 2014

تحليل| سبب التفوق الواضح لرونالدو على ميسي هذا الموسم

 

[caption id="attachment_3824" align="aligncenter" width="640"]كريستيانو رونالدو وميسي كريستيانو رونالدو وميسي[/caption]

بات واضحاً للعيان أن النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو هو أفضل لاعبي أوروبا على الإطلاق هذا الموسم ومن دون منازع، فهو يحتل حالياً صدارة هدافي الدوري الاسباني وهو أفضل صانع للأهداف أيضاً وأكثر من حصل على لقب نجم المباراة وصاحب أعلى تقييم عام حتى الآن.
ولم يحدث سابقاً بأن كسر أحد النجمين حالة الجدل، فتارة كان نجم ميسي يلمع وتارة أخرى رونالدو، والسؤال ما هو سبب هذا الفارق في المستوى والأرقام بين النجمين..؟ هل حقاً مستوى رونالدو تطور..؟ أم أن مستوى ميسي انخفض..؟

تطور مستوى الريال العام له الدور الأكبر في تفجير طاقات رونالدو، لكن الدور التكتيكي الجديد لرونالدو ولميسي يلعب دوراً كبيراً في تحجيم مقدرات ميسي ومنح رونالدو الأفضلية.

فبالاطلاع على أرقام هذين النجمين نجد أن رونالدو لم يقم بأي دور دفاعي نهائياً هذا الموسم، فلم يسجل ولو حتى استخلاص واحد للكرة أو توقع واحد صحيح لتمريرات المنافس على عكس المواسم الماضية التي امتلك فيها معدل استخلاص كل مبارتين وتوقع صحيح لتمريرات الخصم كل 8 مباريات، ما يعني أن أنشيلوتي منح رونالدو الحرية الكاملة في الهجوم والتركيز فقط على التسجيل والقيام بالأدوار والمهام الهجومية.

في المقابل هذا الدور الذي كان يقوم به رونالدو في المواسم الماضية أصبح دور ميسي هذا الموسم، فالنجم الأرجنتيني وعلى غير العادة يقوم بأدوار دفاعية من استخلاص للكرة وتوقع لتمريرات الخصم، حيث يمتلك معدل استخلاص واحد في كل مبارتين و4 توقعات في كل 10 مباريات، في حين أن هذه الأرقام لم يكن يسجلها في المواسم السابقة حيث كان يمتلك معدل استخلاص مرتين إلى 3 مرات في الموسم كاملاً.

طريقة انريكي في بداية الموسم أثرت سلباً على ميسي من ناحية الأرقام غير أنه كان يقدم أداءً كبيراً ويساهم كثيراً في تحقيق انتصارات الفريق سواءً من تمريرات حاسمة أو أدوار دفاعية أو صناعة أهداف، أما رونالدو فتحرره من الواجبات الدفاعية أعطاه فرصة أكبر للتواجد أمام المرمى الخصوم، إضافة إلى توفير مجهوداته البدنية كاملةً لمهام التسجيل والصناعة.

نقلاً عن : نبيل اليعقوبي - موقع سوبر