السبت، 13 ديسمبر 2014

رونالدو يحطّم رقمه القياسي ويقترب من احراج ميسي

كريستيانو رونالدو

واصل كريستيانو رونالدو جناح ريال مدريد الإسباني مسيرته في تحطيم الأرقام القياسية بعد أن سجل هدفين في مباراة ألميريا بالجولة الحالية من الليغا التي أقيمت أمس الجمعة.

وأصبح رصيد اللاعب البرتغالي من الأهداف في الموسم الحالي 25 هدفا، وهو ما يعني أن اللاعب استطاع أن يكسر رقمه الشخصي على مستوى عدد الأهداف المسجلة في الدور الأول من الليغا في موسم 2011\2012 حين أحرز 23 هدفا مع نهاية الجولة الـ19، غير أنه كسر ذلك المعدل خلال الموسم الحالي بعد مرور 15 جولة فقط.

وتعادل رونالدو أيضا مع الرقم القياسي للأهداف المسجلة في 15 جولة من الليغا، الذي يتساوى فيه حاليا مع أسطورة أتليتكو مرديد برودين الذي حقق ذلك الرقم في موسم 1940-1941، ولاعب أتليتك كلاب باتا الذي قام بالأمر ذاته في موسم 1930-1931.

al_tres_630x398

ويمتلك ليونيل ميسي حاليا أكبر معدل من الأهداف في الدور الأول من الليغا حيث سبق أن سجل 28 هدفا في موسم 2012-2013 ويحتاج رونالدو إلى تسجيل 4 أهداف في 4 مباريات من أجل كسر هذا الرقم.

ووصل مهاجم ريال مدريد بهدفيه أمس إلى أكثر من 60 هدفا كل عام على مدار 4 أعوام على التوالي، حيث أحرز 53 هدفا مع ريال مدريد و7 مع البرتغال في 2011، و58 هدفا مع النادي و5 مع المنتخب في 2012، و59 هدف مع الريال و10 مع البرتغال في 2013، و56 هدفا مع الريال و5 مع البرتغال في العام الحالي.

وذكرت صحيفة "آس" الإسبانية أن النادي الملكي وصل إلى الصدارة للمرة الـ1000 حتى الآن بفضل الفوز الذي حققه أمس ليتفوق بفارق كبير على كافة الأندية الملاحقة له.

وحقق اللوس بلانكوس لقب الدوري 32 مرة وحصل على المركز الثاني 21 مرة، واستطاع في الموسم الحالي أن يحصل على الصدارة بعد الفوز على غرناطة في الجولة العاشرة وبات متصدرا حتى اللحظة..