الأربعاء، 3 ديسمبر 2014

خبر صادم لعشّاق بايرن ميونخ بسبب لام

 

[caption id="attachment_3068" align="aligncenter" width="650"]فليب لام فليب لام[/caption]

أكّد فيليب لام، قائد فريق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم، في مقابلة صحفية اليوم الأربعاء أنه قد لا يتمكّن من العودة إلى الملاعب من إصابته بكسر في الكاحل قبل شهر آذار/مارس المقبل.

وصرّح لام (31 عاماً) لصحيفة "بيلد" الألمانية بأنه لن يتعجّل العودة إلى اللعب بعد تعرّضه للإصابة في منتصف تشرين الثاني /نوفمبر الماضي خلال تدريبات بايرن ميونيخ. ولكنه أكّد أنه سيسعى ليكون جاهزاً تماماً من الناحية البدنية للمشاركة في المراحل الختامية الحاسمة من الموسم.

وقال لام: "من المؤكّد أنني لن أعود" في كانون الثاني /يناير، مضيفاً: "ربما أعود في شباط/فبراير وربما لا أعود قبل آذار/مارس".

وأضاف: "سأكون سليماً بنسبة 100% عند الوصول إلى المراحل الحاسمة في نهاية الموسم. أهم شيء هو طريقة التحام العظام وما إذا كانت المسامير المثبّتة ستسبّب أي مشاكل. أعرف من خلال التجربة أن العودة المبكّرة لا فائدة منها".

وأكّد لام أنه لا يواجه "أيّ ضغوط تتعلّق بالوقت" بعد اعتزاله اللعب الدولي في الصيف الماضي.

ويتصدّر بايرن ميونيخ ترتيب مسابقة الدوري الألماني "بوندسليغا" لهذا الموسم بفارق سبع نقاط أمام أقرب منافسيه فولفسبورغ قبل أربع جولات على انقضاء النصف الأوّل من الموسم وبداية العطلة الشتوية الممتدّة لنهاية كانون الثاني/يناير المقبل.

وحذّر لام من أن إحراز فريقه لقبه الثالث على التوالي في البوندسليغا لا يمكن اعتباره نتيجة مُسلّم بها مهما كان يصعب التغلّب على بايرن في الوقت الراهن.

وقال لام: "لم يُحسم أمر اللقب بعد.. ولكن إذا استمررنا في اللعب بهذا المستوى فلا يمكن ولن يكون هناك سوى بطل واحد.. بايرن!، فهذا الثبات في المستوى إلى جانب التنوّع الخططي الذي يلعب به الفريق جعلنا أقوى من أيّ وقت مضى، ولم يساورنا شعور جيد بهذا الشكل من قبل".