الأحد، 14 ديسمبر 2014

مانشستر يونايتد يسدد طعنة جديدة في جسد ليفربول المتهالك

[caption id="attachment_3727" align="alignnone" width="800"]رويترز رويترز[/caption]

لقن مانشستر يونايتد منافسه التقليدي العنيد ليفربول درسا قاسيا ووجه إليه لطمة جديدة في الموسم الحالي بالدوري الإنجليزي لكرة القدم وتغلب عليه بثلاثة أهداف نظيفة اليوم الأحد في المرحلة السادسة عشر من المسابقة.

وواصل مانشستر يونايتد انتفاضته في المسابقة وحقق فوزه السادس على التوالي ليرفع رصيده إلى 31 نقطة ويعزز موقعه في المركز الثالث بجدول المسابقة بفارق خمس نقاط خلف جاره مانشستر سيتي حامل اللقب وثماني نقاط خلف تشيلسي المتصدر.

وتجمد رصيد ليفربول عند 21 نقطة في المركز التاسع بعدما مني اليوم بالهزيمة الأولى له في آخر أربع مباريات بالمسابقة والرابعة له في آخر سبع مباريات خاضها بالمسابقة.

وحسم مانشستر يونايتد المباراة بشكل كبير في الشوط الأول حيث تقدم بهدفين سجلهما واين روني والأسباني خوان ماتا في الدقيقتين 12 و40 .

وفي الشوط الثاني ، أضاف الهولندي روبن فان بيرسي الهدف الثالث لمانشستر يونايتد في الدقيقة 71 ليضاعف محنة ليفربول الذي أصبح مهددا بفقدان مدربه بريندان رودجرز في الفترة المقبلة وسط تراجع مستوى النتائج بشكل هائل في الموسم الحالي وتزايد الضغوط على رودجرز.

وثارت الشكوك حول الهدف الثاني في المباراة حيث يعتقد أنه جاء من وضع التسلل.