الأربعاء، 24 ديسمبر 2014

نوير: أنا دخيلاً على نجومية ميسي ورونالدو

مانويل نوير 2015

في وقت حسّاس يسبق الإعلان عن جائزة "الكرة الذهبية".. مانويل نوير يسند الأفضلية للثنائي ميسي-رونالدو.
أعرب حارس مرمى المنتخب الألماني مانويل نوير عن فخره بوجوده في القائمة القصيرة التي تضمّ ثلاثة أسماء فقط للمرشّحين لجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لهذا العام ولكنّه اعتبر نفسه دخيلاً على المنافسة التي تجمعه بالنجمين العالميين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي.

وصرّح نوير لعدد اليوم الأربعاء من صحيفة "سويدويتشه تسايتونغ" الألمانية قائلاً: "لنضع الأمر بهذه الطريقة: بالتأكيد لست المرشّح الأقوى للفوز بالجائزة. فالمرشّحان الآخران من العلامات التجارية العالمية ولاشك في أنّهما يحظيان بالأفضلية".

وكان نوير أحرز لقب بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل مع منتخب ألمانيا هذا الصيف حيث أعاد التعريف بدور حارس المرمى، ولكنّ المهاجمين رونالدو وميسي مستمرّان أيضاً في تحطيم الأرقام القياسية للأهداف وقد احتكرا جائزة الكرة الذهبية فيما بينهما خلال السنوات الست الماضية.

وقال الحارس الألماني قبل الإعلان عن اسم الفائز بالجائزة في 12 كانون الثاني/يناير المقبل: "أعرف أنّه إنجاز غير عادي أن يتمكّن حارس مرمى من الوصول إلى الساحة الكبرى إلى جانب رونالدو وميسي. إنّه شرف كبير بالنسبة لي، وأشعر بالفخر الشديد بهذا الأمر".

لم يسبق أن فاز أيّ حارس مرمى بجائزة الكرة الذهبية، وكان آخر حارس يتمكّن من الوصول إلى قائمة المرشّحين القصيرة هو الألماني أوليفر كان في عام 2002.

وأكّد نوير (28 عاماً) أنّ عام 2014 "ربّما يكون أفضل عام في حياتي"، ولكنّه أرجع الفضل في عروضه الرائعة إلى مدرّبيه في بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا بيب غوارديولا ويواخيم لوف على الترتيب إلى جانب زملائه بالفريقين.

وقال نوير: "لم يكن هذا العام ليصبح عام مانويل نوير لولا زملائي، فمانويل نوير سيضيع دون زملائه. كما أنّ كلا المدرّبين يلعبان بخطط فنية تتناسب معي".

ويتطلّع نوير للفوز بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا في 2015 عندما تستضيف العاصمة الألمانية برلين نهائي البطولة، وذلك بعدما أهدر بايرن فرصة الفوز بالبطولة في ميونيخ أمام تشيلسي الإنكليزي عام 2012. وأكّد الحارس الألماني أنّه لا نية لديه للإعتزال عقب بطولة الأمم الأوروبية المقبلة "يورو 2016".

وقال نوير: "سأقف في المرمى الألماني طالما ظللت الاختيار الأول بالنسبة للمدرب".