قال رئيس نادي أتلتيكو مدريد الإسباني إنريكي سيريزو اليوم عقب الفوز على ديبورتيفو لاكورونيا في الجولة الـ13 من الليجا بهدفين نظيفين أن كلا الناديين ليس لهما علاقة بالمواجهات التي وقعت خارج ملعب فيسينتي كالديرون وأسفرت عن مصرع أحد مشجعي الضيوف.

وصرح رئيس النادي بعد المباراة "ندين الأحداث التي وقعت منذ ساعات على بعد 500 متر من هنا، هذا الأمر لا يمت بصلة لكرة القدم، إنها مجموعات متطرفة، ليس لنا علاقة بما حدث، يجب أن يسود السلام والتوافق بين كل الفرق."

وأضاف سيريزو "نقول هذا منذ فترة، كرة القدم هي حدث تستمتع العائلة به وليس لمثل هذه الأشياء، لا يمكننا الاستباق والحديث عن أشياء لا نعرفها لعدم عرقلة التحقيقات، كرة القدم هي كرة القدم وهي لا ترتبط بمثل هذه الحوادث التي وقعت بعيدا عن الملعب."

وأردف المسؤول "يجب التأكيد مجددا على أنه لا صلة لديبورتيفو لاكورونيا أو أتلتيكو مدريد بمثل هذه الأحداث التي لا تتسبب سوى في عرقلة مبارايات كرة القدم."