الأربعاء، 19 نوفمبر 2014

منتخب مصر بين القمة والهاوية

مصر
تعيش الكرة المصرية كابوسا صعبا لن يستطع اى فرد أن  يشعر به على المعمورة سوى المصريين وذلك بعد الخسارة الرابعة من أصل 6 مباريات خاضهم المنتخب المصرى فى التصفيات المؤهلة لبطولة أمم افريقيا 2015 .

فكيف لمنتخب كبير بحجم المنتخب المصرى لا يستطيع التأهل لبطولة أمم افريقيا لثلاث مرات على التوالى وهو سيد إفريقيا , بل يجب أن نسأل أنفسنا كيف لمنتخب كان أكبر العوائق التى كانت تقف أمامه هى التأهل لكأس العالم بأنه أصبح يعانى حتى التأهل لأمم إفريقيا ولو كأفضل ثالث .

علامات استفهام كثيرة يجب أن نضعها حول المنتخب المصرى أكثر المنتخبات حصولا على كأس القارة السمراء والذى يجد صعوبة كبيرة جدا فى التأهل لبطولة أمم افريقيا للمرة الثالثة على التوالى .

تعالوا معنا نستعرض فى نقاط مختصرة عن سبب تدهور أحوال المنتخب المصرى والذى أصبح فريسة سهلة لأى منتخب أخر .

1_ عدم اهتمام اتحاد الكرة بتطوير أداء المنتخب من خلال إقامة مباريات ودية مع منتخبات كبيرة إقامة معسكرات تجميعية للمنتخب كما كان يحدث من قبل  الأمر الذى جعل المنتخب يعنى كثيرا فى الجانب البدنى والجانب التكتيكى خصوصا وأن معظم لاعبى المنتخب الوطنى عناصر جديدة .

2- عدم وجود مدرب قادر على إحداث الفارق حيث أن الكابتن شوقى غريب المدير الفنى للمنتخب المصرى ليس لدية القدرة على إجراء خطط او تغييرات تحدث الفارق .

3- المجاملة فى إختيار لاعبى المنتخب المصرى حيث أن بعض اللاعبين  لا يصلحون للعب فى المنتخب .

4- تدهور النشاط الكروى فى البلاد الأمر الذى أدى إلى انخفاض مستوى اللاعبين المصريين ولياقتهم البدنية  .

5- اعتزال نجوم كرة القدم المصرية الأمر الذى جعل عنصر الخبرة غير موجود فى المنتخب المصرى .

لذا يجب على إتحاد الكرة سرعة التحرك من أجل بناء منتخب مصرى قوى وذلك باقالة الكابتن شوقى غريب بالإضافة إلى تعيين مدير فنى قادر على إحداث الفارق فى أى وقت وإجراء معسكرات ومباريات كبيرة للمنتخب من أجل رفع اللياقة البدنية والتكتيكية للاعبى المنتخب المصرى .